أفكار طبية

أولادك أمام الألعاب
الإليكترونية فهل سألت
عن مفاصل... أيديهم ورقابهم؟


المفصل هو عبارة عن إرتباط أو تلامس بين عظمتين من عظام الجسم فيما بينهما أو بين عظم وغضروف بشكل يمكن لأجزاء المفصل القيام بالحركات المطلوبة بحرية. وهناك ثلاثة أنواع من المفاصل:
* أولاً المفاصل الليفية وفيها تلتحم العظام فيما بينها بواسطة نسيج ليفي لا يسمح بأي نوع من الحركة. ومع تقدم العمر يختفي الخيط الليفي ليحلّ محله رباط عظمي، هو تداخل العظام بعضها ببعض مكونة التحاماً، وتظهر آثاره على شكل خيط رفيع يدعى «الدرز»، كما هو الحال في عظام الجمجمة وارتباط الأسنان بالفك.
* ثانياً المفاصل الغضروفية: يوجد بين نهايات العظام المتجاورة طبقة من الليف الغضروفي الأبيض الذي يسمح بحدوث حركات خفيفة جداً، وذلك بفعل الضغط على هذه الطبقة الليفية الغضروفية، وهذا ما يعرف بالمفصل الغضروفي الثانوي أو الليفي الغضروفي، كما هو الحال في مفصل العانة وما بين الفقرات. وهناك المفصل الغضروفي الأولي حيث يرتبط العظم مع غضروف شفاف، ولهذا يدعى المفصل الشفاف كما هو الحال بارتباط الأضلاع بغضروف القص حيث لا توجد حركة أو هي محدودة جداً.
* ثالثاً المفاصل المصلية أو الزلالية: وهي أهم المفاصل وأكثرها انتشاراً في الجسم، وتمتاز بوجود غشاء مصلي، ويمكنها أن تؤدي جميع أنواع الحركات، ولهذا قُسّمت الى خمسة أنواع حسب نوع الحركة التي يؤديها المفصل وهي المفصل الكروي الحقي وهي أكثر المفاصل حرية في الحركة في جميع الاتجاهات من ثني ومد ورفع وتقريب وتدوير، مثال ذلك مفصل الكتف و مفصل الفخذ. ثانياً المفصل الرزي الذي يسمح بالحركة في مستوى واحد فقط. أي الثني والمد كما هو الحال في مفصل الكوع والركبة والعقب ومفاصل السلاميات. ثالثاً المفصل المنزلق أو المفصل المسطّح وفي هذا النوع من المفاصل تنزلق سطوح المفصل فوق بعضها البعض، مثل مفصل القص ــ الترقوة، و الأخرم ــ الترقوة، والمفاصل بين عظام الرسغ والعقب.
* رابعاً المفصل المداري: وهو يسمح بالحركة حول محور واحد فقط على شكل دوران، مثل المفصلين القريب والبعيد، بين الكعبرة والزند، وكذلك بين فقرة الأطلس، ونتوء فقرة المحور. خامساً المفصل السرجي ــ اللقمي حيث تجري فيه الحركات حول محورين اثنين، فتسمح بحدوث الثني والمد والابعاد والتقريب، مثل مفصل الرسغ، ومفاصل بين السلاميات والمشط.

الدكتور عثمان
والنشاف المفصلي

والإنسان عرضة للإصابة بأمراض المفاصل وبأعمار متفاوتة ولكن هناك أحياناً عوامل تزيد من نسبة حدوث هذه المشاكل. فما هي الأمراض التي تصيب المفاصل بشكل كبير؟ وهل صحيح أن تمضية الأطفال أمام شاشة الكمبيوتر والألعاب الالكترونية تتسبّب بحدوث خلل في المفاصل؟ أسئلة طرحتها «الأفكار» على البروفيسور عماد عثمان الاختصاصي في أمراض المفاصل والروماتيزم وهو رئيس الجمعية اللبنانية لأمراض الروماتيزم وسألناه أولاً:
ما هي أكثر الأمراض التي تصيب المفاصل؟
ــ بالنسبة لإلتهابات المفاصل يمكن تقسيم الأمراض التي تصيب المفاصل الى نوعين: أولاً الأمراض التي تحدث نتيجة تآكل الذي يصيب المفصل. ثانياً «Inflammatory Diseases» أو الأمراض الالتهابية. بالنسبة للأمراض التي تحدث نتيجة التآكل تُصّنف ضمن أمراض «Osteoarthritis» أو النشاف المفصلي. ويصيب النشاف المفصلي عادة الأشخاص المتقدمين في السن، أي كلما تقدّم الشخص في السن كلما أثرّ المرض على المفاصل، خصوصاً المفاصل التي تحمل الوزن مثل الركبة والورك ومفاصل الظهر والرقبة لأن كل الثقل مركّز على هذه الأجزاء من الجسم ولهذا يحدث فيها تآكل. وممكن أن يصيب النشاف المفصلي اليدين والأطراف وليس له سبب محدّد، وقد يكون هناك عوامل وراثية لهذا نرى هذا المرض عند قسم كبير من الناس وخصوصاً السيدات وتحديداً في سن الأربعينات والخمسينات إذ يحدث إنتفاخ في بعض المفاصل مثل اليدين والقدمين.
وهل الشباب عرضة لهذه المشاكل أيضاً؟
ــ إن الشبان غير معرّضين لهذه المشاكل ولكن قد يُصابون بها إثر تعرضهم لحادث سير أو ضربة شديدة، وهذا يجعلهم عرضة للإصابة بإلتهاب في المفاصل بشكل مبكر.
وماذا عن العوارض؟
ــ في حالة النشاف المفصلي تكون العوارض الأساسية هي: الشعور بألم عند القيام بحركة ما أي عندما يمشي الشخص أو يقوم بأي حركة فيشعر في الحال بوجع، ولكنه طالما يكون جالساً أو نائماً أو لا يقوم بأي حركة فلن يكون هناك ضغط على المفاصل وبهذه الحالة يكون الوجع أقل بكثير. إذن عند الراحة الجسدية تزول الأوجاع وعند القيام بالحركة يبدأ الوجع. ولكن كيف يمكن تجنيب الشخص هذه الحالات؟ بالدرجة الأولى يجب التخلّص من الوزن الزائد لأنه كلما إزداد الوزن كلما كان هناك ضغط على المفاصل وبالتالي يتآكل المفصل ويكون عرضة لإلتهاب.
إذن البدانة تؤثر في هذه الحالة سلباً؟
ــ لا شك أن الأشخاص البدينين هم الأكثر عرضة من غيرهم لمشاكل في المفاصل، ولكن إذا إستطاع الإنسان أن يتخلّص من البدانة ويستعيد رشاقته فحتماً سيتحسّن وضعه ولن يشعر بألم كما يشعر به وهو بدين. لهذا ننصح المرضى في الدرجة الأولى عند ظهور عوارض التهاب المفاصل أن يخسروا من وزنهم قبل أي شيء، فإن فقدان الوزن يلعب دوراً مهماً لتجنيب المريض الإصابة بمشاكل في المفاصل. وتأتي الرياضة في الدرجة الثانية فكلما زاول الشخص الرياضة مثل المشي والقيام بتمارين رياضية خفيفة يكون ذلك أفضل له، لأن الرياضة تقوّي الكتلة العضلية وبذلك يخّف الوجع في المفاصل ويحميها من التآكل.
وماذا عن حالة الأمراض الإلتهابية التي تصيب المفاصل؟
ــ إن الأمراض الالتهابية التي تصيب المفاصل هي جزء كبير من الأمراض التي تصيب المفاصل، وهنا تُقسم الى عدة أمور ونسميها الأمراض المناعية الذاتية وهي الأمراض التي تصيب المفاصل. إذا حدث خلل عند ذلك يبدأ الوجع وتظهر أورام وإنتفاخ في أماكن عديدة في المفاصل، وممكن أن يُصاب به الناس بمختلف الأعمار أي الأطفال والراشدون والمسنون أي ليس هناك عمر معين. بالتالي يمكن أن يُصاب الإنسان بإلتهاب المفاصل بأي عمر كان وتختلف العوارض عن الحالة الأولى من مشاكل المفاصل أي النشاف المفصلي، لأنه في حالة النشاف المفصلي تكون العوارض مختلفة عن عوارض إلتهاب المفاصل إذ أن المريض يشعر بأوجاع عندما يكون مرتاحاً ولا يقوم بأي حركة حتى أنه يشعر بألم أثناء النوم، بعكس عوارض النشاف المفصلي حيث لا يشعر المريض بوجع عندما يستريح أو يجلس أو ينام.
ثم أضاف:
ــ إذن كلما جلس المريض المصاب بإلتهاب المفاصل مطولاً أو لم يقم بحركة ما يشعر بوجع في أي مفصل من مفاصله، ولكن بالدرجة الأولى يترّكز الوجع في اليدين والقدمين ونسمي هذه الحالة إلتهاب المفاصل الرثياني، وهو مرض شائع يصيب 1 في المئة من الناس وبمختلف أعمارهم. في الماضي كانت الإصابة بإلتهاب المفاصل الرثياني تؤدي الى شلل وتآكل في المفاصل وإختلال في عمل المفاصل ولكن مع العلاج المبكر في يومنا هذا لم يعد هنا من مشكلة.
وكيف للإنسان أن يحمي مفاصله من الالتهاب أو النشاف المفصلي منذ طفولته لحين تقدّمه في السن؟
ــ كما في حالة أي مرض فكلما تقدّم الإنسان في العمر يحدث خلل ما في أحد أعضاء جسمه الى ما هنالك... والأمر نفسه ينطبق على المفاصل فكلما تقدّم الشخص في العمر تصبح مفاصله عرضة للإصابة بإلتهاب أو نشاف وغيرها من المشاكل التي تصيب المفاصل. ولكن في حالة التهاب المفاصل أو النشاف المفصلي يستطيع المرء أن يجنّب نفسه الإصابة به من خلال تجنيب نفسه الوزن الزائد والبدانة لأن الوزن الزائد يساعد في حدوث هذه الأمراض، ولهذا على الشخص منذ طفولته لحين بلوغه سن متقدمة أن يحافظ على رشاقته وأن يزاول الرياضة لئلا يزداد وزنه وبهذه الحالة يزيد إحتمال إصابة مفاصله بمشاكل.

الأطفال والألعاب والإليكترونية

في الآونة الأخيرة بات الأطفال يقضون ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر والألعاب الالكترونية دون القيام بحركة أو ممارسة التمارين الرياضية فهل يؤدي ذلك الى خلل في المفاصل كما تشير بعض الدراسات العلمية؟
ــ إن تمضية الأطفال جالسين أمام شاشة الكمبيرتر حتى لو لساعات لا تؤدي الى حدوث خلل في المفاصل، ولكن ما يحدث أن الطفل الذي يتسمّر أمام الكمبيرتر لوقت طويل يحدث معه ضعف في العضل. لذا يتوجّب على الأهل أن يتنبّهوا لسلامة أطفالهم بألا يسمحوا لهم بتمضية فترات طويلة جالسين دون القيام بأي حركة تفادياً لحدوث أي خلل في العضل. بالاضافة الى ذلك فإن الطفل الذي لا يقوم بحركة خلال اليوم يزداد وزنه، وطبعاً زيادة الوزن تؤدي للإصابة بأمراض مختلفة مثل السكري والكولسترول الى ما هنالك. فتمضية الولد ساعات طويلة دون القيام بحركة تجعله عرضة للإصابة بأمراض عديدة وليس فقط ضعف في العضل.
ويتابع:
ــ أذكّر هنا بأن الأشخاص الذين يجلسون لساعات مطولة أمام الكمبيوتر مستخدمين أصابعهم لوقت طويل قد يُصابون بإلتهاب في الأوتار، وهذه الحالة أصبحت شائعة في وقتنا هذا نظراً لإستعمال الإنسان أصابعه ويديه على شاشة الكمبيوتر لوقت طويل وهنا لا بد من التنبّه لهذه الحالة أيضاً.
وبرأيك هل إزدادت نسبة الاصابة بمشاكل في المفاصل في يومنا هذا أكثر من الماضي نظراً لقلة الحركة والنشاط بسبب تغيّر نمط الحياة والعمل وما شابه؟
ــ يبدو أن مشاكل المفاصل إزدادت أكثر في يومنا هذا بسبب الكشف المبكر إذ أصبحنا نعلم بالحالات، لأنه في السابق عندما كان الشخص يشعر بأوجاع لم يكن يقصد الطبيب المختص بينما اليوم ما أن يشعر بألم يقصد الطبيب ولهذا أصبحت مشاكل المفاصل معروفة، ولهذا نعلم نسبة الإصابة به وهي نسبة عالية نوعاً ما بسبب تغيّر نمط الحياة كما قلت. ولهذا ننصح الناس بتخفيف الوزن وتجنيب أنفسهم من البدانة لئلا يصبحوا عرضة للإصابة بأمراض عديدة وليس فقط بما يتعلق بالمفاصل. وأن يواصلوا مزاولة التمارين الرياضية قدر الإمكان للحفاظ على الرشاقة والصحة وبشكل يومي.

وردية بطرس




سباق المشي لمواجهة التهاب المفاصل الرثياني
«ما تخلّي إلتهاب المفاصل الرثياني يشوّه الصورة»

في إطار نشاطات الشهر الوطني للتوعية ضد التهاب المفاصل الرثياني (Rheumatoid Arthritis)، ضمّت جمعية مرضى الروماتيزم في لبنان ــ ارادة ــ جهودها الى جهود الجمعية اللبنانية لأمراض المفاصل والروماتيزم لتنظيم سباق للمشي (Walkathon) بهدف التوعية ضد المرض و دعم المرضى المصابين به.
جرى هذا السباق الذي يمتد على مسافة كيلومتر واحد داخل أسواق بيروت، وذلك بدعمٍ من بلدية بيروت و«Beirut By Bike» وجمعية الكشاف اللبناني وادارة أسواق بيروت.
ورحّبت منى الحلو رئيسة جمعية «ارادة» بالجمهور معلنةً أن هناك نية لجعل هذه المبادرة الوطنية الاولى حدثاً سنوياً يؤول الى تعزيز أهمية التشخيص المبكر من أجل مكافحة هذا المرض. وقاد المشاركين في سباق المشي لاعب كرة السلة وليد دمياطي بعدما أشاد بتهافت المجتمع على دعم قضية تستحق العناء.
ولم يقتصر حضور سباق إلتهاب المفاصل الرثياني على المرضى وذويهم فحسب، بل شمل عدداً كبيراً من المشجّعين الذين أدركوا معنى إلتهاب المفاصل الرثياني من خلال حملة التوعية.